سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

للتسجيل اضغط هـنـا


العودة   منتديات مونمس ® > القسم الإسلامي > المنتدى الإسلامي العام > منتدى فتيات الإسلام

منتدى فتيات الإسلام (خاص للأخوات فقط)

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
إضغط على شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

العاب تلبيس العاب طبخ العاب سيارات العاب بنات العاب

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
5.00 من 5 عدد المصوتين: 1
انواع عرض الموضوع
قديم 11-25-2011, 08:41 AM   رقم المشاركة : 21
همسات مسلمة
مشرفة القسم الإسلامي






 

الحالة
همسات مسلمة غير متواجد حالياً

 
همسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدى

الوسام الفضي الوسام الذهبي وسام العضو المشارك التميز في القسم الإسلامي 

شكراً: 4,851
تم شكره 5,033 مرة في 2,072 مشاركة

 
Llahmuh رد: الحقيبة الدعوية للمرأة المسلمة

ما أجرأهن على الباطلـ .. وما أضعفنا عن الحق ..


سبحان الله ... لقد وصلت بها جرأتها وقلة حيائها إلى عصيان ربها جهاراً .. وبلغ فينا الضعف والحياء إلى أن نستنكر في قلوبنا ونمر من أمامها مرور الكرام ..

بعضنا .. يخشى قلة حيائها وقبح لسانها .. وبأن تتعرض لها بالكلام وبالفعلـ ..

ولكن.. أليس من الواجب أن تكون خشيتنا من الله أقوى وأعظم .. أليس من الواجب بأن ننكر المنكر ونبدأ بأنكاره بيدنا وبلساننا وليس بقلبنا ..


والبعض الآخر .. يقولـ وما شأني بها هي تعرف أنها أغضبت ربها فلتتحمل نتيجه أستهتارها ..

ولكن صدقاً بعض المتبرجات لا يعلمن بأنهن أخطئن في حق دينهن وفي حق أنفسهن .. ويرون أن حجابهم عادة وليست عبادة .. ومقتنعات بأننا نحن المخطئات ولسن هن ..


لذا .. هنا يأتي دورنا ..
لنبين لهن ماخفي عليهن وما جهلنه ..
فكم من جاهلة هداها الله .. عن طريق نصحها وأرشادها ..
وكم من غافلة سلكت طريق الحق .. بكلمه ..


والبعض منا يقولـ .. أن لا وقت عندهـ ومثلـ هذهـ المواضيع تحتاج لوقت ومجهود هو بحاجته ..

ولكن .. من قالـ أن الكلام والحوار هو الطريقه الوحيدهـ ..
لمن لا يسعفها الوقت ..

بإمكانها صنع .. إهداء بطريقه جذابه مثلاً تغليف شريط أو سي دي بطريقه جذابه ورائعه يحتوى على محاضره تبين أهمية الحجاب وبأنه عباده لله سبحانه وليس عاده وتقاليد موروثه وتوضح الحجاب الحقيقي للمؤمنه ..

أو جمع مطويات جاهزه أو من صنعه توضح أخطاء النساء في إرتداء الحجاب وتغليفها بطريقة تجذب القارئ لها ..

أو ربما عناوين لمنتديات نسائيه دعويه تثق بها ..

وليكن عنوان الهديه .. مثلاً ..
لأنني أحبكـ ..
أو ..لأني أخشى عليكـ ..

فهذهـ الطريقه تجدي بإذن الله
وإن أعياكى البحث فلا بد من طريقة ملا ئمة_بإذن الله تعالى _ فى



فـ والله أن مثلـ تلكـ المناظر تؤلمـ القلب .. ومايؤلم أكثر ..
هو مرورنا أمامها بلا أستنكار سوى بالقلب ..

آخر تعديل همسات مسلمة يوم 11-25-2011 في 08:44 AM.

رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ همسات مسلمة على المشاركة المفيدة:
قديم 11-28-2011, 05:32 AM   رقم المشاركة : 22
همسات مسلمة
مشرفة القسم الإسلامي






 

الحالة
همسات مسلمة غير متواجد حالياً

 
همسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدى

الوسام الفضي الوسام الذهبي وسام العضو المشارك التميز في القسم الإسلامي 

شكراً: 4,851
تم شكره 5,033 مرة في 2,072 مشاركة

 
افتراضي رد: الحقيبة الدعوية للمرأة المسلمة




للمقبلين على الزواج أقدم لكم مع تهنيتى ومباركتى القلبية أفكار دعوية حتى يكون حفل زفافك فاتحة هداية وخير ومرضاة لله فى جو من البهجة والجمال والبركة


1- كارت الدعوة


ممكن يكون الكارت عبارة عن بطاقة جميلة فيها تنويه عن الحجاب الشرعي ومرفق معها cdفيه مواد دعوية خفيفة عن الحياة الزوجية ومنكرات الأفراح وأناشيد إسلامية ونحوها أو يطبع على ال cd الدعوة بعبارات رقيقة غير تقليدية .
(صاحبة الدعوة قد تحمل آثام المدعوات إذا لم تنكر عليهن المنكر لأنها تتيح لهن فعله بعدم إنكاره مسبقاً مع علمها بأنه سيقع بالتأكيد وقد تكون أعداد الحاضرات كبيرة فيزداد الإثم بحجم المدعوات، والإنكار يتأكد في حق من علمتْ أن أقاربها أو معارفها بينهن نساء كاسيات عاريات، فعليها أن تفعل الأسباب وتمنع المنكر قبل وقوعه وتقوم بواجبها في نصح أهلها ومعارفها،قال الله تعالى(وأنذر عشيرتك الأقربين ) سورة الشعراء


وطريقة الإنكار عبر بطاقات الدعوة سهلة ومريحة.

وهذه نماذج لعبارات يمكن طباعتها على بطاقة الدعوة، أو على ورقة ملحقة بها تصميم جذاب:


النموذج الاول

جمال المرأة في حيائها الذي يدل عليه لباسها.. مرحباً بك بملابس ساترة تجعلنا نبتهج بوجودك بيننا.



النموذج الثاني:

عفواً: الرجاء عدم الإحراج لا يسمح لمن ترتدي الملابس العارية بخلع عباءتها طاعة لله ورسوله صلى الله عليه وسلم ، شكراً لحسن تفهمكن وتقيدكن بأوامر دينكن.



النموذج الثالث

لطفاً: اخترناكن نجمات لحفلنا .. ليضيء مساؤنا بجمال وجودكن بلباس محتشم يرضي الله ويدخل السرور إلى قلوبنا وقلوبكن.



النموذج الرابع:

عزيزتي: لباسك المحتشم يجعلنا نفتخر بك كثيراً فاهلا وسهلا ومرحبا



النموذج الخامس

نحن نسعى في أفراحنا ألا تكون أتراحاً عليك يوم القيامة لذلك منعنا اللباس العاري ، لنعينك على الخير ونسعد قلبك في الدارين، مرحباً بك



النموذج السادس:

أختي: إشراقك في حفلنا بلباس محتشم يزيدنا فرحاً وسروراً.




النموذج السابع



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم» : الحياء من الإيمان واللباس العاري يخدش الحياء ويؤذينا ..
أختنا الحبيبة شاركينا حفلنا بلباس محتشم وأهلاً بك.

هذه سبعة نماذج اختاري منها ما يناسبك كما يمكنك أن تبدعي بنفسك عبارات جديدة-



- توزيع مواد دعوية على الحضور أيا كانت كشريط أو كتيبات وغيره


- تجلس عادة عند بوابة الدخول لصالة الأفراح موظفات لمنع جوالات الكاميرا ..


- عدم السماح لمن ترتدي الملابس العارية بنزع عباءتها، مع لفت نظرها بأنه تم إخبارها بعدم لبس العاري مسبقاً من خلال بطاقة الدعوة .
على أن تقوم بهذه المهمة موظفات أو صديقات للعروس شخصياتهن مناسبة للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.


- توضع قرب بوابة الخروج طاولة،مزينة بشكل أنيق، مكتوب عندها( لطفا خذى هديتك) وممكن تكون معها قطع من الشكلاته ، وتوزع على الطاولة مجموعة من الكتيبات والأشرطة المفيدة منثور بينها الورد المجفف.

- يتم اختيار ثلاث من المدعوات كأحسن لباس محتشم ويُكرمن أمام الجميع بهدايا جميلة


- فى حفلة العرس يمكن إلقاء كلمة موجزة من إحدى الحاضرات صاحبات الأسلوب الحسن ترغّب فيها بالحياء وترك التعري


- المشاركة بالقصائد الجميلة والنوادر والملح والفكاهات التي لا تفسد الدين وتثري على الجو المرح والسعادة.


- مراعاة أداء صلاة العشاء في وقتها.

- الحرص على أن تخرج النساء بدون المرور من بين الرجال.



هل هناك حفل زفاف أروع من هذا بدأ بطاعة الله _ عز وجل _ وهدفه مرضاة الله _ عز وجل _

رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ همسات مسلمة على المشاركة المفيدة:
قديم 11-30-2011, 02:13 AM   رقم المشاركة : 23
همسات مسلمة
مشرفة القسم الإسلامي






 

الحالة
همسات مسلمة غير متواجد حالياً

 
همسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدى

الوسام الفضي الوسام الذهبي وسام العضو المشارك التميز في القسم الإسلامي 

شكراً: 4,851
تم شكره 5,033 مرة في 2,072 مشاركة

 
Llahmuh رد: الحقيبة الدعوية للمرأة المسلمة




أحضرى علبه الشراب واطبعي على الكمبيوتر هذه الكلمات التالية

رفيقة العمر..
هل تعرفين من أنا؟؟
صحيح أنني صغير الحجم لكني عظيم الفائدة لك..
أيرضيك أن تتركي قدميك مكشوفتين عند خروجك؟!.. والله تعالى أمر بسترهما...فالله أعطاك نعمه القدمين فلا تعصيه بتركهما دون ستر أمام الأجانب...
وباختصار،، اجعليني رفيق عباءتك طوال عمرك..
أمد الله في عمرك على طاعته..

حجم الورقة يكون صغير ومستطيل مثل العلبة..
الصقيها على وجه العلبة..


للقفازات



أحضرى كيس القفازات واطبعي على الكمبيوتر هذه الكلمات التالية


من الآن أصبحت أنا( قفازك ) ..
ولهذا أهديك بهذه المناسبة هذه الوصفة الرائعة كي تحافظي على جمال يديك وحمايتها..
البسيني كلما أردتي الخروج ,, فأنا لحمايتك من لهيب النار..حماك الله منها..
وأنا استمرار لجمال يديك ليس في الدنيا بل في الآخرة..


ولذلك أنا سعيدة بوصولي إليك..
ولكن يا ترى هل ستتركينني لا أظن.؟؟؟..............

يكون حجم الورقة مناسب لحجم كيس القفازات..
الصقي الورقة على كيس القفازات..
ثم ضعيهما في كيس إهداء مع أذكار واهديها لمن تحبين..

آخر تعديل همسات مسلمة يوم 12-01-2011 في 05:20 AM.

رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ همسات مسلمة على المشاركة المفيدة:
قديم 12-01-2011, 08:49 PM   رقم المشاركة : 24
mountaha
عضو فعال






 

الحالة
mountaha غير متواجد حالياً

 
mountaha عضوية تخطو طريقها

شكراً: 73
تم شكره 102 مرة في 49 مشاركة

 
Llahmuh رد: الحقيبة الدعوية للمرأة المسلمة


الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على نبي الهدى والتقى حبيبنا المصطفى ... أما بعد


سلامُ الله عليكِ أيتها الداعية الغالية ..

يا من تدعو إلى الله بعفتها وحشمتها .
أضع بين يديكِ طريقة سهلة في الدعوة إلى الله ، لا تحتاج منكِ يا أختي الغالية إلى تكلف وعناء .
بل هي طريقة بسيطة جداً ، ولكن أثرها عظيم جداً على نفس المسلم والمسلمة .

أتعلمين ما هي الطريقة يا أختي الحبيبة ؟
إن طريقها هو :



نعم يا غالية ،
كم مرة خرجتي إلى المستشفى أو إلى أي مكان عام ، وجلست بجانبك أخت ملتزمة بلباسها الشرعي ، فأثر ذلك في نفسكِ كثيراً ؟؟!


و كم من مرة خلدت هذه المواقف ذكرى طيبة في قلبكِ ؟!
فلا تنسي تلك الأخت الملتزمة التي رأيتي منها الستر والعفاف وأنتي لا تعرفين حتى من تكون تلك المسلمة!

إذن ؛
لمَ لا تستشعري يا أختي الملتزمة أنكِ أنتي بلباسكِ الشرعي الذي أمرك به الله داعية بل مؤثرة في نفوس الآخرين دون جهد ؟!
لمَ لا تتأملي معي يا غالية قول حبيبنا – صلى الله عليه وسلم - : " لا تحقرن من المعروف شيئاً " ؟!


* كل ما عليكِ فعله هو : إخلاص النية لله - عز وجل - وتجديدها في قلبك ،
وأعزمي على أن تكوني بلباسك الشرعي ( داعية إلى الله )
متمسكة بالفضيلة ، تاركة كل رذيلة .
حتى تكوني - فعلاً – داعية مؤثرة في نفوس الآخرين ،
لا يعلم بها إلا الله .
وفقني الله وإياكِ لما يحب ويرضى .
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، والحمد لله رب العالمين .

منقول

آخر تعديل همسات مسلمة يوم 12-01-2011 في 11:02 PM.

رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ mountaha على المشاركة المفيدة:
قديم 12-02-2011, 05:52 PM   رقم المشاركة : 25
هكروك ياقلبي
مشرفة سابقة






 

الحالة
هكروك ياقلبي غير متواجد حالياً

 
هكروك ياقلبي عضوية ستكون لها صيت عما قريب

حضور قوي عضو متميز 

شكراً: 393
تم شكره 394 مرة في 110 مشاركة

 
Llahmuh رد: الحقيبة الدعوية للمرأة المسلمة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشكورة اختي الغالية على الطرح الراقي
جزاك ربي كل خير واثابك وايانا جنته
وجعلنا واياك ممن يرضى عنهم




فكرت بأعمال بسيطه جدا ممكن عملها بسهوله


و لكن أجرها عظيم باذن الله







قال تعالى: وَالَّذِينَ يِبِيتُونَ لِرَبّهِمْ سُجَّداً وَقِيَـ ما [الفرقان:64] .

قال سعيد بن جبير: <<يعني يصلون بالليل>>[1] .



عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أفضل

الصيام، بعد رمضان، شهر الله المحرم، وأفضل الصلاة، بعد الفريضة، صلاة الليل)


-أخرجه مسلم في كتاب الصيام، باب فضل صوم المحرم رقم (1163). .



قال النووي: "فيه دليل لما اتفق العلماء عليه أن تطوع الليل أفضل من تطوع

النهار"



أغلبنا يستصعب قيام الليل و لكن الفكره بسيطة جدا



الفكرة: القيام قبل أذان الفجر بساعه او نصف ساعه فقط و الصلاة ركعتين


طريقه سهله صح؟


"اتقوا النار ولو بشق تمرة ، فمن لم يجد شق تمرة ، فبكلمة طيبة"



الراوي: عدي بن حاتم الطائي - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر:

الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 3595


الفكرة: وضع علبة التبرعات الى توفرها الجمعيات الخيرية في البيت



و وضع النقود فيها.. اي مبلغ.. درهم نصف درهم .. بشكل يومي



فقليل دائم خير من كثير منقطع









"يقال لصاحب القرآن يوم القيامة اقرأ وارقه فإن منزلك عند آخر آية تقرأها"



الراوي: أبو سعيد الخدري أو أبو هريرة - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح على شرط

الشيخين - المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم:


5/282



الفكرة: قراءة بضع آيات بعد كل صلاة لانهاء صفحة في اليوم أو



القراءة في الصلاة الواحدة مثلا بعد فرض العشاء و قبل ركعتي السنة







قال تعالى: فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10)

يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ


وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا (12)



الفكرة: طريقة سهله تساعدك على الاستغفار هي الاستغفار في الأوقات التي تكون

عادة ضائعة



مثلا و انت في طريقك للعمل او خلال ممارسة الرياضه أو خلال الانتظار في العيادة

او الصالون الخ....





لالالالالاتنسوووونا من صالح دعائكم

آخر تعديل همسات مسلمة يوم 12-03-2011 في 10:33 PM.

رد مع اقتباس
4 أعضاء قالوا شكراً لـ هكروك ياقلبي على المشاركة المفيدة:
قديم 12-04-2011, 01:11 AM   رقم المشاركة : 26
ابتسامة
مراقبة عامة
مشرفة القسم الإسلامي






 

الحالة
ابتسامة غير متواجد حالياً

 
ابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدى

داعم للمنتدى وسام العضو المشارك التميز في القسم الإسلامي عضو متميز 

شكراً: 9,781
تم شكره 5,482 مرة في 2,345 مشاركة

 
افتراضي رد: الحقيبة الدعوية للمرأة المسلمة

أعتذر على انقطاعي بارك الله فيكم






لاشك أن الشيطان لن يترك دعاة الحق في مسيرتهم دون أن يضع لهم العقبات في طريقهم أملا في ثنيهم عن الوصول إلى أهدافهم وتحقيقها وإن لم يستطع فلا اقل من تعطيلهم وتأخيرهم ولذا نجد أن هناك عقبات كثيرة تعترض المرأة الداعية، كما يعترض الرجل الداعية عقبات أخرى كثيرة، فمن العقبات التي تعترض المرأة الداعية.








الشعور بالتقصير:

إن كثيرًا من الأخوات الداعيات تشعر بأنها ليست على مستوى المسؤولية التي ألقيت عليها، وهذه في الحقيقة مكرمة وليست عقبة.

إن المشكلة تكون إذا شعرت الفتاة بكمالها أو أهليتها التامة، ومعنى ذلك أنها لن تسعى إلى تكميل نفسها، أو تلافي عيبها، ولن تقبل النصيحة من الآخرين؛ لأنها ترى في نفسها الكفاية، أما شعورها بالنقص أو التقصير، فهو مدعاة إلى أن تستفيد مما عند الآخرين، وأن تقبل النصيحة. وينبغي أن تعلم الأخت الداعية أنه ما من إنسان صادق، إلا ويشعر بهذا الشعور .


فكلما زاد فضل الإنسان، زاد شعوره بالنقص، وكلما زاد جهله وبعده، زاد شعوره بالكمال.

وباختصار فإنه ما دامت الروح في الجسد، فلن يكمل الإنسان، وكلما شعرنا بالتقصير وهضم النفس، كان أقرب إلى الله تعالى، وأبعد عن الكبر والغرور.



التخوف والإحجام

— والتهيب من الدعوة والكلام أمام الأخريات: وهذا لا يمكن أن يزول إلا بالتجربة والممارسة، ففي البداية: من الممكن أن تتكلم الفتاة وسط مجموعة قليلة، أن تلقي حديثًا مفيدًا -ولو كان مكتوبًا في ورقة-، ثم مع مجموعة أكثر، ثم تشارك في المسجد، والدروس التي تقام في المدرسة، ثم تبدأ بعد ذلك في إعداد بعض العناصر، ثم بعد ذلك يمكنها أن تلقي كلمة بطريقة الارتجال، ولابد من التدرج، وإلا ستظل المرأة، وسيظل الرجل يقول: لا أستطيع!









فساد البيئة:

فإذا كانت البيئة التي تعمل فيها المرأة الداعية فاسدة، سواء كانت هذه البيئة: مدرسة، أو مؤسسة، أو مستشفى، أو معهدًا - فإن ذلك يؤثر على المرأة تأثيرًا شديدًا، ويضغط عليها ضغطًا كبيرًا.






هناك بعض الحلول يمكن أن تساهم في إزالة تلك العقبات، أو تخفيفها في بعض

الأحيان،



2- ومن الحلول: النـزول للميدان مهما كانت التضحيات، فالهروب من هذه المجالات عبارة عن هدية ثمينة نقدمها بالمجان للعلمانيين والمفسدين في الأرض، وأرى-اجتهادًا- ضرورة خوض هذه الميادين، وتحمل الفتاة ما تلقاه في ذات الله – عز وجل - إلا إذا خشيت على نفسها الفتنة، ورأت أنها تسير إليها فعلاً؛ لضعف إيمانها، أو قوة الدوافع الغريزية لديها، أو ما شابه ذلك، فحينئذ السلامة لا يعدلها شيء.


ويجب أن تظل الدعوة هاجسًا قويًا للأخت مع كل الأطراف، فلا تعين الشيطان على أخواتها الأخريات، فحتى تلك التي يبدو فيها شيء من الجفوة في حقها، أو الصدود عنها، أو سوء الأدب معها، يجب أن تتحمل منها، وتتلطف معها، وتضع في الاعتبار أنها من الممكن أن تهتدي، والله تعالى على كل شيء قدير: (إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاء وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ) [القصص:56] .



3- من الحلول: أنه يجب على الدعاة والتجار والمخلصين أن يسعوا جاهدين إلى إقامة مؤسسات إسلامية أصيلة نظيفة، مستقلة.


لم يعد مستحيلاً إنشاء مستشفى نسائي خاص، ولم يعد مستحيلاً إقامة أسواق نسائية خاصة؛ بل هي موجودة بالفعل، ويجب أن تطوّر وتوسع، ولم يعد مستحيلاً إقامة مدارس نسائية خاصة، وليس من المستحيل إقامة جامعات خاصة بالنساء، في هذا البلد، وفي كل بلد.



وقد رأيت بعيني جامعات تضم ألوف الطالبات في قلب أمريكا، ليس فيها طالب واحد على الإطلاق، مع أن دينهم ليس هو الذي أملى عليهم ذلك، ولكنهم رأوا في ذلك مصلحة ما.



عدم التجاوب من الأخريات:

من العقبات التي تواجهها المجتمعات الدعوية النسائية، عدم التجاوب من الأخريات من النساء، ورفض بعضهن للدعوة. فبدءًا أقول: هذه الأمة أمة مجربة، فلست أنت أول من دعا؛ وإنما دعا قبلك كثيرون وكثيرات، وكان التجاوب كثيرًا وكبيرًا، والكفار الآن يدخلون في دين الله أفواجًا، فمن باب أولى أن يستجيب المسلمون لله وللرسول إذا دعوا إلى ما يحييهم.

فأما أسباب عدم التجاوب فتنقسم إلى:


أ- أسباب ترجع إلى المدعوة نفسها :

وذلك كأن تكون شديدة الانحراف، أو طال مكثها في الشر، وأصبح خروجها منه ليس بالأمر السهل، وأصبحت جذورها ضاربة في تربة الفساد، أو صعوبة طبعها، وعدم ليونتها، ووجود شيء من العناد، وقد يكون ذلك راجعًا لوجود قرينات سوء يدعينها إلى الشر. وهذا كله يمكن أن يعالج بالصبر وطول النَّفَس، والأناة، وتكثيف الجهود، وربط هذه الفتاة ببيئة إسلامية جديدة تكون بديلاًَ عن البيئة الفاسدة التي تعيش فيها، وقد يكون عدم قبولها للدعوة؛ بسبب كبر سنها كما مرَّ، فيعالج ذلك بالوسائل المناسبة.




ب- أسباب ترجع إلى الداعية نفسها:

ومن هذه الأسباب التي تتعلق بالداعية نفسها: عدم استخدامها الأسلوب المناسب الذي يتسلل إلى قلب المدعوّة ويؤثر فيها، وقد يعود ذلك إلى غلظتها وقسوتها، أو شدة تركيزها على أخطاء الآخرين، أو شعور الأخريات بأن الداعية تمارس نوعًا من الأستاذية أو التسلط، مما يحرضهن على مخالفتها ومعاندتها؛ لأنهن يرين عملها هذا مسّاً للكرامة، أو جرحًا للكبرياء، والشيطان حاضر، فيؤجج في الفتاة مشاعر الكبرياء والعزة، فترفض الدعوة ولا تقبلها.



أما علاج هذه العقبة، فيمكن حصره في الأمور التالية:
أولاً: أن تحرص الفتاة الداعية على استخدام أسلوب الالتماس، والعرض، والتلميح، دون المواجهة ، كلما أمكن ذلك، وألا تُشعر الأخريات باستعلائها عليهن، أو أنها فوقهن، ولا تشعرهن بالأستاذية، أو التسلط عليهن.





ثانيًا: ومن العلاج: العناية بشخصية المرأة: عقيدة، وثقافة، وسلوكًا، ومظهرًا، ومخبرًا، دون إهمال الأمور المعنوية المهمة والأساسية، بسبب الاشتغال بالقضايا المظهرية فحسب.

ومع الأسف، إن تسعين بالمائة من الأسئلة التي تصلني، لا تكاد تتجاوز شعر الرأس إلى أكمام اليدين، أو حذاء القدمين!! أين عقيدة المرأة؟! أين أخلاقها؟! أين معرفتها بعباداتها؟! أين معرفتها بالصلاة، بالصيام، بالحج؟! أين معرفتها بحقوق الآخرين؟! أين.. أين..؟



ثالثًا: عدم تتبع الزلات والعثرات، فما من إنسان إلا وعليه مآخذ وله زلات، وليس من الأسلوب التربوي التركيز على ملاحظة الزلات، فقد كان رسول الله – صلى الله عليه وسلم - يثني أحيانًا، ويمدح الإنسان بخصال الخير الموجودة فيه، وكتب المناقب في البخاري، ومسلم، وكل كتب السيرة مليئة بمثل ذلك، فيثنى على الإنسان بخصال الخير الموجودة فيه؛ حتى ينمو هذا الخير ويكبر، وحتى يقتدي به الآخرون في ذلك،


وليس من شرط ذلك مدح الإنسان بشخصه فقط، ولكن مدح الفئة، أو الأمة، أو الطائفة بالخير الموجود فيهم، يدعوهم ذلك إلى مزيد من الخير، وإلى التغلب على خصال النقص الموجودة لديهم. ولا يمنع هذا أن يُلاحظ على الفتاة أحيانًا شيء من النقص، فتُنصح به في رسالة، أو حديث أخوي مباشر، أو مكالمة هاتفية… أو غير ذلك، لكن لا يكون هذا هو الأصل؛ بل يكون أمرًا طارئًا، حدث لوجود غلط معين.




رابعًا: عدم محاصرة المرأة المخطئة أو المقصرة، أو المسارَعة في اتهامها، فنحن لم نؤمر أن ننقب عن قلوب الناس، ولا أن نشق عن قلوبهم، ومالنا إلا الظاهر، ولسنا مغفلين بكل تأكيد، لكننا لا نطلق لخيالنا العنان في تصور فساد مستور، أمره إلى الله تعالى، إن شاء عذَّب، وإن شاء غفر، والله تعالى يقول:"رحمتي سبقت غضبي "( )،


فأحيانًا يتصور الإنسان فسادًا، أو يغلب على ظنه أنه واقع، لكن ليس هناك داعٍ للبحث عن حقيقته مادام أمره مستورًا، ليس عندك أدلة عليه، ولم يظهر لك، فدع أمر الناس للناس، فالأمور المستورة دعها إلى الله، فما ظهر منها شيء أخذناه به أما المستور فأمره إلى الله تعالى، وقد يتبين لك فيما بعد أن ما كنت تظنه، لم يكن صحيحًا، وأن الأمر كان بخلاف ذلك.




وبين اليقظة وسوء الظن خيط رفيع، فبعض الناس عنده تغفيل، والتغفيل مذموم، قد يرى الفساد فيتجاهله ويتغافل عنه؛ فينبغي أن يكون الإنسان يقظًا واعيًا مدركًا، وفي نفس الوقت ألا يسيء الظن بالآخرين





المصدر : الإسلام اليوم





آخر تعديل همسات مسلمة يوم 12-04-2011 في 06:54 PM.

رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ ابتسامة على المشاركة المفيدة:
قديم 12-04-2011, 11:00 PM   رقم المشاركة : 27
همسات مسلمة
مشرفة القسم الإسلامي






 

الحالة
همسات مسلمة غير متواجد حالياً

 
همسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدى

الوسام الفضي الوسام الذهبي وسام العضو المشارك التميز في القسم الإسلامي 

شكراً: 4,851
تم شكره 5,033 مرة في 2,072 مشاركة

 
Llahmuh رد: الحقيبة الدعوية للمرأة المسلمة





أتعلمين أنه يمكنكى الدعوة
عن طريق الطعام الذى تطهينه !!!


إليكى الطريقة:

صنع أطعمة وبيعها وجعل ريعها خيري، ومن ذلك قصة امرأة من أهل السودان
هدى الله على يديها الكثير بما ترسله من كتيبات وأشرطة وأموال
تكفل بها الأيتام وتدعم بها الدعوة هناك وذلك من بيعها للطعام
مما ولّد البركة في مالها..



صنع أطعمة وتوزيعها كهدية للأقارب،
وفي ذلك خلق للحميمية والود،
وهو دواء مجرب لمن أراد تلطف أهله وكسب ودهم.



التبرع للجمعيات الخيرية بفائض الطعام، خاصة من بعد الولائم،
والاتفاق معهم مسبقاً على ذلك،
وكم من بيوت شبعت من بقايا بيوت،
وفي كل كبد رطبة أجر!





شراء خضروات بكمية كبيرة وتكييسها
وتوزيعها على القريب والجار (وإن كانوا أغنياء)
وكذلك البائس الفقير.

آخر تعديل همسات مسلمة يوم 12-04-2011 في 11:03 PM.

رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ همسات مسلمة على المشاركة المفيدة:
قديم 12-08-2011, 01:45 PM   رقم المشاركة : 28
همسات مسلمة
مشرفة القسم الإسلامي






 

الحالة
همسات مسلمة غير متواجد حالياً

 
همسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدى

الوسام الفضي الوسام الذهبي وسام العضو المشارك التميز في القسم الإسلامي 

شكراً: 4,851
تم شكره 5,033 مرة في 2,072 مشاركة

 
Llahmuh رد: الحقيبة الدعوية للمرأة المسلمة






أعلم أنك ستجيبين فوراً بالطبع نعم،


أعود وأسألك:

هل تحبينهم في الله؟

أرجو أن لا تتسرعي في الإجابة، فقد تكون الإجابة في الغالب

مؤلمة جداً وأنت لا تشعرين بذلك.

إن الحب الحقيقي لأولادك، هو أن تبذلي مهجة قلبك حتى ترتفع درجاتهم عند رب العالمين، فيسعدوا بالنتائج النهائية يوم تبيض وجوه وتسود
وجوه، الحب الحقيقي لأولادك، أن تنجحي في تحفيظهم كتاب الله بشتى الطرق






هذه عبارة عن فكرة تدفع الأطفال بناتاً أم أولاداً على التنافس فيما بينهم وهي :

وضع لوحة على أحد جدران المنزل ويكتب فيها أسماء الأطفال كلهم في هيئة جدول ثم
تقسم إلى أعمدة كل عمود يتضمن نمط معين
مثل
المحافظة على الصلاة و قراءة الأذكار صباحا ومساءاً ومراجعة الحفظ والإهتمام
بالدروس وغيرها من الواجبات التي تريدها ربة البيت في ابنها
وتكون هذه خلال اليوم الواحد أو خلال الأسبوع
ويوضع علامات تجذب الطفل مثل
النجمة أو ماشابهها عند الطفل الذي التزم بكل شيئ
وعلامة أخرى تدل على النقص وعدم الالتزام
ثم تقوم ربة البيت كل أسبوع أو كل شهر متى ما شاءت
أن تراجع اللوحة وتقوم بتحفيز الجيد من الأطفال فقط
دون التوبيخ للردئ حتى لا يحصل الملل للأطفال
وهكذا ....




عودي أولادك الاعتماد على النفس قدر الإمكان وتحمل المسئولية والقدرة على مواجهة الجماهير...



وذلك من خلال الإكثار من حضورهم لمجالس الذكر حتى يتعلموا كيفية الإلقاء وأيضاً تشجيعهم على التحدث أمام الآخرين وإشراكهم في
النشاطات العامة وتنمية حب المشاركة في النشاطات المدرسية ونحوها...



ولا تتسببي في إصابتهم بمرض الخجل، لأنك تخجلين، بل اجعليهم ينطلقون في مجالات الحياة الاجتماعية
بمسار صحيح بعيداً عن الشعور
بالنقص والخجل وعدم الثقة بالنفس حتى تتكون وتغرس فيهم مبادئ الصفات الدعوية التي تصقل وتوجه فيما
بعد فيتعودوا على مواجهة
الجمهور والجرأة والطلاقة في الحديث،

والفضل يعود إليك بعد الله سبحانه وتعالى لأنك أنت المحضن الأول لكل الدعاة في الدنيا...



وردتك الجميلة في المنزل التي تضمينها وتشمينها، ابنتك الصغيرة داعية المستقبل...


هل فكرت أن تهديها خماراً وسجادة للصلاة؟
كما أهديتها الكثير من اللعب سابقاً!!


هل اصطحبت أولادك إلى إحدى المكتبات الإسلامية وتركتهم يختاورن
أجمل القصص والكتب المفيدة والمسلية ونميت عندهم بذلك حب القراءة التي هي الزاد القوي في طريق السائرين إلى الله.

اختاري لأولادك بعض الأشرطة الخاصة بالأطفال ودعيهم يتمتعون ويستفيدون منها...
هناك تلاوات أطفال مثلهم وسيعجبهم ذلك..
وهناك أشرطة تعليمية للأطفال..
وهناك الأناشيد والمنوعات... إلخ




عوديهم على ...

1- ذكر اسم الله قبل البدء بالطعام حتى لا يشاركهم الشيطان فيه.
ثم حمد الله بعد الانتهاء من الطعام،
فهذا ينمي عندهم توحيد الربوبية.

وإذا سقطت اللقمة من طفلك،
فاطلبي منه أن يمسح ما بها من أذى
ويأكلها ولا يدعها للشيطان
كما أمرنا صلى الله عليه وسلم.



2- إذا وقع طفلك على الأرض فلا تصرخي
بل أسمعيه أول كلمة تقولينها عندئذ وهي "بسم الله " واطلبي منه
أن يقولها دائماً عند وقوعه.


3- اغرسي الحياء في نفس أولادك عموماً وبنياتك خصوصاً عن طريق
حثهم على ستر عوراتهم عن القريب قبل البعيد وأعطي هذا الموضوع اهتماماً بالغاً وأشعريهم بحرمة العورة ووجوب حفظها.



4- لا تسمحي لأولادك بمناداتك باسمك
مجرداً دون كلمة أمي لأن هذا يفقدهم احترامك تدريجاً.
كذلك لا تدعيهم ينادون والدهم باسمه
مجرداً من كلمة أبي...
ففيه من سوء الأدب الكثير.



5- عوديهم على حب الكتابة والقراءة عن طريق شراء القصص المفيدة
والدفاتر وكتب التلوين
والألوان والأقلام المناسبة للأطفال،
فكثرة مشاهدتهم لهذه الأشياء مع
كثرة استعمالها تورث لديهم محبتها


وحسن التعامل معها
وكيفية الاستفادة منها.



6- عودي طفلك على حب الجمال والظهور بمظهر جميل مرتب،
فمهما كان منظر الأم نظيفاً وجميلاً يبقى مظهر طفلها ونظافته الدليل القاطع على نظافتها أو إهمالها.



7- لا تشتكي إلى أحد شقاوة طفلك وهو بجوارك يسمع كلامك
لأن هذا يشعره بالانتصار والقوة بأنك
عجزت عنه فيدفعه إلى التمرد أكثر،
بينما هو في الواقع كان يهاب منك
ولو بقدر ضئيل.



8- عودي طفلك على اقتناء دفتر خاص به يكتب فيه المفيد من العبارات والحكم والقصص والأشعار والألغاز
واتركي له المجال مفتوحاً للنقل
من الصحف والكتب وكلما ملأ 3 صفحات اطلبي منه أن يقرأ عليك ما كتب
وثبتي الجيد واطلبي منه إزالة السيئ وبذلك تنمين عنده ملكة
عظيمة تنفعه مستقبلاً،
كحب القراءة والتأليف وتوسيع الثقافة والاطلاع ومعرفة الجيد والسيء..

من كتاب أفكار للداعيات تأليف : هناء الصنيع


__________________

وبهذا أبشرك أنكى تربين مسلم على حق وسيكون بإذن الله تعالى داعية لدين الحق.
_______________








آخر تعديل همسات مسلمة يوم 12-08-2011 في 08:18 PM.

رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ همسات مسلمة على المشاركة المفيدة:
قديم 12-18-2011, 05:43 AM   رقم المشاركة : 29
همسات مسلمة
مشرفة القسم الإسلامي






 

الحالة
همسات مسلمة غير متواجد حالياً

 
همسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدى

الوسام الفضي الوسام الذهبي وسام العضو المشارك التميز في القسم الإسلامي 

شكراً: 4,851
تم شكره 5,033 مرة في 2,072 مشاركة

 
افتراضي رد: الحقيبة الدعوية للمرأة المسلمة

لقد وهب المولى _ عز وجل _ الكثير منا القدرة على الكتابة بأسلوب جميل
فلما لا نستغل تلك القدرة للدعوة إلى الله _ عز وجل _
وذلك بأن نكتب رسائل دعوية تكون فيها الفائدة لإخواننا فى الله ،أقاربنا وأصدقائنا


أما طريقة الإيصال فأصبحت سهلة جدا بالبريد الإلكترونى حاليا فيمكن عمل بريد إلكترونى غير معروف لدى الأقارب والأصدقاء
وإرسال الرسائل من خلاله وإن لم يتوفر النت يمكن ذلك بكتابتها على ورق بخط اليد _ وهى الطريقة التى كنت أتبعها _
وبهذا يمكننا القول أننا اتبعنا طريقة رائعة للدعوة إلى الله _ عز وجل


_ وهى:







http://www.monms.com/vb/t27821.html

رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ همسات مسلمة على المشاركة المفيدة:
قديم 02-07-2012, 03:37 PM   رقم المشاركة : 30
همسات مسلمة
مشرفة القسم الإسلامي






 

الحالة
همسات مسلمة غير متواجد حالياً

 
همسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدى

الوسام الفضي الوسام الذهبي وسام العضو المشارك التميز في القسم الإسلامي 

شكراً: 4,851
تم شكره 5,033 مرة في 2,072 مشاركة

 
افتراضي رد: الحقيبة الدعوية للمرأة المسلمة


عمل برنامج يومى لزميلات العمل او الدراسة او الصديقات على سبيل المثال قراءة ورد من القرءان
او كتيبات شرعية بسيطة وسهلة ولكن تعالج قضايا مهمة تتعلق بالمرأة عموما وبمن تدعوها خصوصا
وأيضا حفظ الأربعين النووية فعندما تكون مجموعة تشجع بعضها

__محاولة ترك بعض المطويات أو المجلات النافعة فى أماكن إجتماع الناس مثل
المصالح الحكومية- عربات المترو-المكتبات العامة

ملحوظة:
___________
لقد قامت أختى بوضع مطويات وكتيبات فى مكتبة الطفل ليقرأها أولياء الأمور عند مجيئهم والمفاجأة
أننا وجدنا بعض الأطفال يسألون عن هذه المطويات رغم أنها كبيرة عن سنهم
ويطلبون أخذها لقراءتها
يعنى المولى _ عز وجل _ ييسر الأمور
أدعو الله أن نكون صادقين فى نوايانا

__ إحياء السنن بين الناس بفعلها أمامهم وكثرة ذكرها وذكر فضلها كالسواك
وتقديم اليمنى فى لبس النعل واليسرى فى خلعه

__تصميم لوحات بها بعض أدعية أوالأذكار وتعليقها فى البيت أو الأماكن العامة كل فى مكانه
فمثلا ذكر لبس الثوب على المرآة


و ذكر الخروج من البيت على الباب من الداخل وذكر دخول البيت على الباب من الخارج فكل ما قرأها أحد أخذت أنت الثواب
ولكن إذا صدقت النية فيه

وأيضا يمكنك صناعة ملابس او بلوفرات إذاكنت تجيدين الخياطة أو التريكو وتتصدقين بها للفقراء

آخر تعديل همسات مسلمة يوم 02-07-2012 في 03:40 PM.

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:21 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لموقع مونمس / " يمنع منعاً باتا المواضيع السيئة المخالفة للشريعة الإسلامية" التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما رأي الكاتب نفسه
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0